الأثنين 17 حزيران 2024 | 2:58 صباحاً بتوقيت دمشق

وسم : الصوت

ظــــلّ

صوتك الذي یطویه المَدُّ بین ضلعیه ارتعاشات من ضلّ الطریقوحدھا النوارسُ تعلم كیف..

يوميّات

لا أملك أي مشروع في الكتابة ولا هدف لي منها؛ الكتابة عندي تعويض عن الثرثرة، أنا..

ظــــلّ

تشبهين المساء الأخير قبل الحربذلك المساء الصامتيزحف نحو نافذة بيتنا العتيقيردد..

ظــــلّ

عندما جلستَ قبالتيأمسكتُ بزفيرِ بحركَ المحمومِوتفتَّحتْ في دمي عصافيرُ الغجرتجوب..

ظــــلّ

أني تنسابُ منك وهي تترك طينَها على وجهكَ الحجري كالكما خلاصةُ المطر ووجهةُ..

ظــــلّ

هناكَ كنّاحيثُ المسافةُ قصائدُوالخطى رحيقٌ ولظىحيثُ للصمتِ صوتٌوللشغفِ حكاياتٌ..

ظــــلّ

يصلُكَ صوتي ولا تسمعُهُوأنتَ تقودُهُ بحذرٍ إلى قلبِكغيرُ مكتملٍ عقدُ ودادِكَعل..

ضوء من هناك

إيفتيخيا كاتيلاناكي *الكمالُ في كلّ شيءٍكلّ شيءٍ في كمالٍ،نقطةٌ على السطرِ.هل..

ظــــلّ

عن رجليخافُ الارتماء في ماء حُبّي..على وقع خطواتي تسكنُ لهفته..غشاوة نظرأو قلة..

ظــــلّ

مدينتكِ الكاملة بأصوات العصافير تفتح النافذة فيدخلُ الضوء بين نهديكِ نارٌ..

ظــــلّ

هذا الجدار، لا يمكنني لكمه حين أتضايقهو لن يتفهمنيوسيعتبر الأمر مشاجرة(بعكس..

ظــــلّ

صوتٌ أوّل: أناأيضًا: أرقص في اللهبنشازٌ: جلدي المحترق على الطبول.أغمض عينيّ..