الأحد 4 كانون الأول 2022 | 4:26 صباحاً بتوقيت دمشق
فلا تَخشي بردَ آب

من قال أنّنا نحتاجُ الدّفءَ لنواجهَ بردَ الشّتاءِ فقط؟!بردُ الشّتاء بردٌ عارضٌ،..

 هذه القصائد، قالت..

 * روبرت برنغهرستهذه القصائد، هذه القصائد، هذه القصائد، قالت، قصائد لا حبّ..

تكديس القراءة

تتحوّل النصوص الآنيّة، التي تُنشر لساعات على منصّات التواصل الاجتماعيّة..

الشعر المؤسف!

المعاناة في سوريا، تحيلنا دائماً لطرح أسئلة عن كلّ هذا الرعب والاحتلالات..

كيف تسبق الغيم بخطوة

تَخنقني الأشياء الرتيبة والملامح الجامدة الّتي لا حراكَ فيها، وكأنها متاهة..