الأثنين 22 نيسان 2024 | 12:11 صباحاً بتوقيت دمشق

وسم : شعر سوري

ظــــلّ

يا مدينة الحبما لون الأرض حين تكتسيه الجثث؟ وما يفعل فيكِ حبلنا السريّبعد هذا؟..

ظــــلّ

اليوم الأوّل كانتِ الأرضُ بلا بِحارٍولا أَنْهاروالسَّماءُ تَحَطَّمَتْ زِيْنتُها..

ظــــلّ

هذا الفراغ تُرك بجوفالصدى ليحطَّمنيرميتُ صمتي مُضرجاً بِويل مصيبتيلا شيءَ..

ظــــلّ

في الحقيبة التي تحت السريربضع من أقلام أحمر الشفاهملاقط من الفضة الخالصة..

ظــــلّ

على مدارج السّحرخلف آذان العصافير هاربين من عالم الأشباح من ليل يمد أصابعه..

ظــــلّ

بين أطفال المدرسةأنا الطفلُ الانطوائيّ صغيرُ الحجم ...في صندوقِ التفاح أنا..

ظــــلّ

يقيني جنونيمن الاندماج في العادي من الخطأيسردني الليل كثقب أسوديبتكر أحلامه ثم..

ظــــلّ

قد تصلحُالفوارغُ الزجاجُ.. أن تكون سفناً ورقيّةكأنْ تملأها بالصمتْوترمي بها إلى..

ظــــلّ

هل كان من الضروري أن تحدث لكل هذه العصافير البريئة مقتلة أكبر من حقول السنابل؟..

ظــــلّ

صوتك الذي یطویه المَدُّ بین ضلعیه ارتعاشات من ضلّ الطریقوحدھا النوارسُ تعلم كیف..