الأثنين 3 تشرين الأول 2022 | 8:37 صباحاً بتوقيت دمشق
ظــــلّ

من سيخبر الشجرة أنّي مجرد عابرة دهشةوإن استلقيت بكامل ظلي تحت أغنية الجذوع،ليس..

ظــــلّ

كل ما أفعله منذ شهور هو مشاهدة الحرب هذا النص والذي بعده والنصوص التي سأكتبها..

ظــــلّ

أعتصر الحبّ فتمتلئ باسمك كؤوس عودتيكتهجئة قبلة قبل أوان الغزلوحيثما لغة سأقوللك..

ظــــلّ

هناك عشنا حاضراً أبدياً كنا ملائكة أشقياء.. وأعمارنا كأعمار الآلهة أين كل هذا..

ظــــلّ

استحلت حرفاً هارباً في النص لا يدرك، وفوضى من لهاث حنيننا الماضي وقصتنا..

ظــــلّ

مدينتكِ الكاملة بأصوات العصافير تفتح النافذة فيدخلُ الضوء بين نهديكِ نارٌ..

ظــــلّ

في القطار من بغدادَ إلى البصرة الذي انطلق عند الساعة السابعة مساءًوفي مقعدين..

ظــــلّ

في ضاحيَةِ ذاكرَتي،جَدّي يُنادينييُغْريني بالدِرْهَمِ لِأَنْتعِلَ مَداساً،يخشى..

ظــــلّ

قيل إنك قرعت نهد أمكأثناء الرضاعة"نخبك"…مذ ذلك الحين تنبأت لك الآلهةأنك..

ظــــلّ

أنا أحد العشرة المبشرين بالخرف أحمل صفات الآلهة التي تبيع آياتها للجدران الثور..

ظــــلّ

في الشمال توجد نساء أكثر دهاءً وأكثر جمالاً في الشمال هنا في حلب تقطف النساء..

ظــــلّ

لا يسدُّ رمقي كوبيٌّ يشعلُ الفتيلَ في شابّةٍ تناورُومشروعٍ أتأفّفُ من البدءِ..