الخميس 29 تشرين الأول 2020 | 11:2 صباحاً بتوقيت دمشق

وسم : دمشق

يوميّات

ماذا سنكتب للموت المجاني أيتها المدينة التي تركت لنا عبء الاختناق بتفاصيلها..

يوميّات

أو "مطعم القنديل"، كما أشيع عنه، حيث كان للشاعر مكانة، في مقدّمة صنّاع المنتجات..

ظــــلّ

وحدَها طرقاتُ الشّامِ تعرفُنيترتدي صوتَ الحنينِ والموتِ المُصفَّرِ اللون،مررتُ..

يوميّات

ستكون دمشق القديمة كقصص ألف ليلةٍ وليلة، يزورها السياح ويلمسون أحجارها بشغف؛..

يوميّات

1-دَعني أُحبُّكَ على مهلٍ.. لا تتعجّل..وقتُنا دَهرٌ..فاصلٌ مُستقطعٌ بين طلقتين..

يوميّات

دربكم أزرقْ...كل يوم تقريباً... أتصفّح صور الموتى..يطلّون عليّ..مبتسمين.. في..