الأثنين 22 نيسان 2024 | 1:15 مساءً بتوقيت دمشق
سامي البدري

حب كطريق حرب طائشة

حب كطريق حرب طائشة
بابلو بيكاسز (1881-1973) فنان اسباني
  • الأثنين 11 آذار 2024

الرب يضع أسباباً كثيرة للحب
أما عائشة فتراه يقع لسبب واحد -
كطريق الحرب - لا تطلعني عليه
تقول هو كعدم اتفاقنا،
نحن والرب، على رأي واحد
وكعملية القفز لملامسة زرقة السماء عقب نهاية آخر امتحان
في السنة الدراسية
والتفرغ للتحرش بجميع التنورات القصيرة بتواطؤ مبتسم
من ملاك تسجيل الخطايا.
****
أن نمارس لهو القطط غير البريء -
تقول عائشة -
فإننا نخترع أعياداً صغيرة لأنفسنا
لا يعاقب عليها الرب: نعبث بغزول الصوف أو ننتف فرو
معاطف آنسات البورجوازية
المتعجرفات او نحبو متسحبين ونصطاد فئراناً
أرستقراطية
أو حتى إذا صبغنا واجهات الوزارات
بألوان تغيظ السادة الرسميين
المهم - تضيف عائشة من خلف قهقهتها الساخرة -
أن نحدث طيشاً بجملة اعتراضية
يغض الطرف عنها كبير الآلهة وسيبويه
في ساعة نسيان واحدة.
لماذا تحبني عائشة؟
سأسألها في لعبة عبثنا القادمة
****
هي تقول: أنا أبحث عن طريقة حب
تثبت أن ما سقط على نيوتن وشوشة امرأة
وما أكل غوايته آدم
كان قبلة امرأة بلا أحمر شفاه
وإن ربان سفينة الطوفان كانت امرأة
وإن جلجامش، اخترع عشبة الخلود
لتبقى حبيبته إلى جانبه
وتعيش حتى موعد الطوفان القادم
لماذا أحبك، تقول عائشة،
ربما لأنك وحش صغير، كزوربا،
تجيد أكلي في وجبة واحدة
وتجيد الهروب بي بزورق ورقي
وأيضا، لأنك تجيد قتلي برقصة طائشة.