الأثنين 17 حزيران 2024 | 3:57 صباحاً بتوقيت دمشق
ماهر محمد

شكراً لك يا الله

شكراً لك يا الله
فاسيلي كاندينسكي (1866-1944) فنان روسي
  • الأثنين 26 حزيران 2023

باعوني أرصفة لا أريدها يا الله
أمشي عليها بلا توقف
بالمناسبة كيف حالك يا الله
هل ما زلت معي
أم أنك تتابع مثلي نشرات الأخبار
الحروب القائمة منها والتي لم تحصل
وستحصل..
هل ما زلت تطعم الأسرى
المضربين عن الطعام في فلسطين؟
أنا معهم فقط في نشرة الأخبار
كلما رأيت جسداً هزيلاً ممدداً على السرير
شعرت بالجوع..
كيف هم أطفال اليمن؟
سمعت أنك تفكك ألغاماً قديمة عبثت بأجسادهم
أنا سمعت فقط في نشرة الأخبار
كلما رأيت طفلاً يلعب
تحسست قدميّ..
هل تفقدت أحوال النازحين مع أنجلينا جولي؟
أنا فعلت فقط في نشرة الأخبار
كلما رأيت طفلاً هناك
شعرت بالبرد..
أخبرني عن جارتي مديحة
هل مازالت تطرق رأس حزنها بجدار الوحدة؟
أسمعها تتحدث إليك عبر مداخن التدفئة
كلانا يتفقد بريده الوارد
من تلك المدخنة..
أحبك يا الله واعذر رسالتي التي لم تصل
أمّا بعد:
شكراً لك يا الله
على هذه الأرصفة التي باعني إياها
"ولا أريدها.. أمشي عليها بلا توقف"
ملائكتك الذين يدّعون الوطنية..