الأربعاء 23 حزيران 2021 | 2:54 مساءً بتوقيت دمشق
رشا الصالح

رجل الكآبة وقصائد أخرى

رجل الكآبة وقصائد أخرى
الشاعر نقلاً عن موقعه الرسمي
  • الجمعة 25 كانون الثاني 2019

 *مايكل ميلر

كانون أول / ديسمبر
أريد أن أكون أحد الركاب المسافرين
في سيارتك مرة أخرى
وأغمض عيني
بينما أنت تجلس خلف عجلة القيادة،

مستيقظا وصاح تماما، ومتأكد إني
في عالمك الخاص بك،
أستطيع رؤية جميع الخطوط
على الطريق، أمامنا
أسفل الامتداد الطويل
من الطريق السريع (الأوتوستراد) والفارغ
بدون وجود أية وجوه أو علامات
في الأفق الممتدة على مرأى البصر.
أريد أن أكون أحد الركاب المسافرين
في سيارتك مرة أخرى
وأضع حياتي كلها وراء ظهري وبين يديك.
***

متحف التسامح
الرجل العاري بدون قميص كان هناك في شباك التذاكر
قد كسر بالفعل الكآبة هنا، حشد
من صبيان وأمين الصندوق مع نجمة داود
تجمعوا حوله وكانوا يتكلمون بدهشة...
كما كان يروي الحكاية التي حصلت وراء كل ندبة. (الجرح الحاصل له من جراء الحرب)
نعم، كان هذا رجل واحد فقط موجود على الجانب من المعسكر أو المخيم -يقول لهم
ويطلب منهم ألا يخجلوا من السؤال:
أني عندما تعثرت في حفرة على المدى بعد سرقة السجائر،
هذه الندبة الوحيدة الموجودة على مفصلي من اللكم الذي كوّنه لي الجندي
في المعتقل المسيّج، شجاع كان هذا الرجل يحمل كأس ويسكي الألم،
بعد عشر سنوات.
عمل الجندي على لمسه مجدداً وضربه، كان يزمجر، وقد مد نحوي قبضته.
أن هذه التقاسيم هي الحقيقة وهذه المواصفات للهجمة والضربة القاسية
أو الوجهة النازية الفاشية الحقيقة لوجهة ذاك الجندي.

في الغرف وراءه، الأصوات كانت منخفضة
ولكن السيطرة من قبل النظام النازي فقط كانت على القاعدة العسكرية،
والأسر والعائلات الكبيرة
تمر على شكل أربع وخمس ممرات ضيقة كما
في الكنيسة أو الكرنفال.
هل هم
جميع الناجين هنا، وهم في حالة ذهول ومبتهج ومبتهجون ومستغربون
من المصير الذي رماهم بعيداً حتّى الآن بالقرب هذه الآفة أو المرض؟
أب يرأس الخط، العضلات.

والإبهام لرجل واحد يدفع عربة.
امرأة وفتاة تتعانقان جانبيا، ثم مرة أخرى،
في مكان ضيق كراقصات في صف واحد.
في كل عرض،
الخطوط الوقت والضمانات والهمسات يؤكدون جميعهم ما حصل
أكرر أن ما حدث قد حدث.
(بول بوت) قد مات، والأطفال بكمبوتشيا
يقرؤون مرة أخرى ويدرسون للذهاب إلى الكلية أو الجامعة
رواندا
قد غفرت لنفسها وسامحت نفسها وفتحت محلات السوبر ماركت.
الأحياء اليهودية، قد دمرت وهدمت وفازت في الحرب الباردة.
السودان، فإنها تخطت واجتازت ما حصل. أما الآن، فقد ولّت الوحوش وهربت.
وهم (الناس) يواجهون الحياة الجديدة، تلك الحياة بعد الجنون
بعد إصلاح ما جرى ومن
بعد ما اقترفت كثير من الأخطاء الماضية...
***

رجل الكآبة

قرن واحد (وهو الوقت الذي ندعه يمر وينفلت من أيدينا)
حيث تركنا الوقت يمر
يعيش الحياة هناك وحده بعناد في هذه الغرفة.
برفقة مكبرات الصوت وهمهمة مع حكايات
من إنجيل الأحد، الكلاب البوليسية المنتشرة في المياه الضحلة
وهناك حيث (الشرطة على شكل أفواج منتشرة)،
والخمور والويسكي في الجزء الخلفي من الحافلة.
في شيكاغو بعد الحرب.
ثلاثون كرسيا هناك وضوء قد خبا وتحول إلى ضوء منخفض
حيث حصل الرجل على ملجأ
كان موجوداً في الخارج فيه كثير من البرودة.

وعثر هناك على كلمة "أسطورة" مكتوبة بالأسود
وصورة على النافذة.
كان أجش، أبيض الشعر، وقال إنه انحرف وضاع بغتة في أرقام صار يحصيها
والذين يشاهدون عودته وحركته الفجائية من خلف الطاولات والجداول الملتوية،
حيث كان مترنحاً
أصابعه تستحضر الملاحظات من الطفولة،
قدمه تدوس وتلامس الصندوق أو العلبة التي تعزف القوافي لتصير لحنا.

كنت شفيت الآن، تقول عيون فتاة رقيقة و....
أنا خارج ومنفصل عن هذا التغيير، يقول الرجل حاملا الجرة.
زوجان يترنحان في الظلام بحثا بطريقيهما لشراء وصفة طبية.
الأولاد بحالة جلوس في خط الهجوم، وفي المقدمة وبحرص، يقومون بتدوين الملاحظات في الأسفل.

الأقلام كانت تكتب من أجل الحفاظ على الرجل الوحيد.
الساعة العاشرة، وحده وحيداً،
يمشي مع أشباح المدينة الجامعية، حيث المخمورين
يقومون بتهريب الكحوليات والذين رسموا سياسياً على
جدران المعرض،
شيكاغو كان شعاعها ممتد لمسافة كبيرة،
وصرير الأسنان من الكلاب البوليسية.

توقفت الحافلة ذات المكابح لتأخذه
لتقريره واستجابته عمّا يفعل وتوقيفه لليلة واحدة مقبلة،
المصابيح الأمامية ذهبية
كنادلة تغلق وتطفئ الأضواء،
غير مخدوش أو مصاب بأي جرح،
مع وجود رؤوس للموتى في ذاك المنزل.

***

 ØµÙˆØ±Ø©    ØµÙˆØ±Ø©    ØµÙˆØ±Ø©

 

*مايكل ميلر(MICHAEL MILLER) : شاعر أمريكي، ولد عام 1965 في لوس انجلوس ومازال مقيما فيها، يعمل صحافياً في مجلة لوس انجلوس تايمز منذ فترة طويلة وهو أحد مؤسسي مطبعة "مون تايد" مع الشاعرين "لي مالوري، وريكي ماندفيل" لديه عدد كتب في الشعر والأدب نذكر منها: (الاصدارات الفصلية الشعرية بمجلة لوس انجلوس تايمز للشاعر التي كانت تصدر كل ثلاثة أشهر كاملة -2010)، المجموعة الشعرية (أثر الحكيم -2013)، نصوص صحفية (الانقسام العرقي والتصدع الطبقي 2002)، الكتاب القصصي (الملائكة في سبعة سماوات -2013).

موقع الشاعر: https://www.michaelmillerpoet.com/

ترجمة عن الإنكليزية: رشا الصالح