الأحد 18 آب 2019 | 10:11 مساءً بتوقيت دمشق
نور طلال نصرة

في عينيكِ آثار أقدام لقمر... قصائد هنديّة لـ آسوك كيومار ميترا*

في عينيكِ آثار أقدام لقمر... قصائد هنديّة لـ آسوك كيومار ميترا*
تفصيل من كتاب SAVAGE WIND الذي ترجمت منه هذه القصائد.
  • السبت 1 حزيران 2019

الزمن
يدور الزمن
منصاعاً لإرادة الله.
لأمواج البحر
فتنة سرمديّة
وكذلك للرمل والصخر وأغنيتك.
تغنين للمدّ والجزر
وأنا نذرتُ نذراً
لن تري وجهي بعد الآن يطرق بابك.
**
ريح هائمة، ناعمة،
جمال أبديّ،
شعور غامض بالوحدة يومض.
إني أقيم فيكِ
كقعرٍ مظلم
هل يخرج الوقت من مكان ما؟
فقد عادت الساعات المجنونة
هذه الظهيرة...
****
في المنفى
خلف الجبل
ثمّة منفى مُطبق في صمته
طيف من الجنون على الصخور المبعثرة.
لن يظهر القمر هذه الليلة، وحدها الغيوم ستتجلى
وستتدفق الأنهار عبر الصخور المحطّمة
يراعاتٌ لا حصر لها، وألم في القلب
وفي عينيكِ آثار أقدام لقمر كسول
مساءٌ متعطّش
المسي يديّ
إنّها ذاكرة حمقاء،
تخلو من العاطفة
إلاّ من أثر طفيف.
أطبق الصمت على صخرة الجبل
جارحاً القمر الكسول في منفاه.
****
قلعة الرّمل
قلعة رمل على الشاطئ
أناسٌ يتحدثون إلى البحر
محار وأصداف مبعثرة.
تأتي الأمواج
لتهدم الخوف الصامت.
إلى اللقاء، ليست كلمة عظيمة للرحيل،
هارب وحيد باتجاه غروب الشمس
إلى مكان مجهول،
خيّم المساء فوق البحر
انكشف السرّ
وفجأة حانت اللحظة...
تضحك الأمواج
تأتي
لتهدم القلعة
وقلوبنا شاغرة.
في هذه المساء الكسول
كل شيء تلاشى،
انقسم إلى نصفين
ومضى الوقت.
****
أحلام يقظة
أحلم بكِ كلّ يوم
دون أن أعرف أنّ الأحلام تتحقق.
قلب مجبول بالألم.
ذكريات رومانسية من شتاء 1977
بريق زهرة الشتاء
يغمرك بالبهجة
الألق في عينيكِ
شُعلة مُتّقدة
سطوة الحب التي تملأ القلب
همس مجنون
قلوب موجوعة
تترك العقل أجوف
غارقاً في ألمه
نبضة جنون تعصف في العمود الفقري.
****
زخرفة
أين ماء الزنبق؟
سألت رجلا أعمى.
عتمة غريبة
دمغت صمت العينين.
**
في هذه الساعة المسائية الوحيدة
في غرفة المعيشة الفارغة
قمر متدلي وورود ليلية
ظلال متجمدة
وسؤال مفتوح.
**
ثمة صمت، صمت مطبق.
**
يعود الجنون في منتصف الليل
كقمر رطِب في سماء قاحلة.
****
نحن
يعود الغسق من النهر الأصفر
يخيّم هنا
خلف أشجار الليلك
**
تمشي وحيداً في الزقاق
آمل ألا تكون نسيت الطريق.
**
احذر من تسلّق وعِرْ
ومن انحناءات الحياة الغادرة.
فالأوهام تتصيدك.
**
ما زلنا عالقين
بين الجنون والحقيقة
يشدّنا حبل ثخين
والعزلة فراغ.

Image may contain: 1 person, sunglasses and closeup
آسوك كيومار ميترا، شاعر هندي، ولد في مدينة كالكاتا في الهند عام 1950، عمل في الصحافة والكتابة وكمحرر لمجلتي " كالكوتا كانفاس و إندس كرونيكل"، هذه النصوص من مجموعته الشعرية الأولى "ريح عنيفة" وقد كتب المجموعة باللغة الإنكليزية وتمت ترجمتها للإسبانية. شارك الشاعر آسوك في أنطولوجيات كثيرة طبعت في الهند وخارجها.  وقد ترجمت قصائده إلى لغات عديدة منها الفرنسية والرومانية والإيطالية والفارسية واليونانية والروسية. يقيم حاليا في مدينته "كالكاتا" بعد تقاعده من الصحافة.
ترجمة عن الإنكليزية: نور طلال نصرة