الأربعاء 17 تموز 2019 | 8:15 صباحاً بتوقيت دمشق
أضواء المدينة للشعر ودراساته

الشاعر محمود السرساوي وترجمة باللغة الإنكليزية من "حافة الشغف"

الشاعر محمود السرساوي وترجمة باللغة الإنكليزية من
الشاعر و غلاف المختارات الشعريّة التي صدرت أخيراً باللغة الإنكليزية في قبرص (إنترنت)
  • الخميس 2 أيار 2019

صدر للشاعر الفلسطيني السوري محمود السرساوي، المقيم قي قبرص، مختارات شعرية عن دار "يوريا" في أثينا، قامت بترجمتها الناقدة كفاح جهجاه، إلى اللغة الإنكليزية، وهي قصائد ضمن "مختارات من حافة الشغف".
وقدّم للكتاب البروفسور البريطاني وأستاذ الصوتيات في جامعة ويلز جورج رودوسثينوس، الذي قال: "يحتشد شعر محمود السرساوي بتعدد الأصوات والألوان (لون الحزن.. لون الجفاف.. لون الحبيب) في تجربة حسية تمزج أصوات الكمنجات بالغيوم والبحر. وفي نبرته سياسة يتزاوج الدم فيها مع ظل الحرب وتوق كل إنسان للنوم في هدوء وسلام".
ويشير الناقد البريطاني إلى أن كتابات السرساوي تنطوي على الألم، ألم الافتقاد العميق والإصرار على تغيير الوضع الراهن، حتى لتغدو أعماله استراتيجية لتحسين رؤية الذات للحياة في ضوء جديد.
ويختم رودوسثينوس: "يكتب السرساوي حول الخطايا والخوف والنقاء بطريقة شخصية مؤثرة. ويرسم الصمت والوحدة بقوة، وهو يقرن الكآبة بالغروب، ثم يمنحهما صوتا هو صوت التمرد وشدة التحمل والمرونة في آن".
وتضمن كتاب السرساوي اثني عشر نصا من مجموعة "حافة الشغف" إضافة لنصوص كتبها الشاعر أثناء إقامته في قبرص، معتبراً أنه "ليس هناك قديم وجديد في الشعر، وأن الشعر المُفارق جماليا هو الشعر الحي باستمرار" حسب ما صرّح لأحد المواقع الإلكترونية.
وحول لماذا ترجمة "حالة الشغف" إلى الإنكليزية، رغم إقامة الشاعر في قبرص، يقول السرساوي إنه ستصدر ترجمة باللغة اليونانية قريبا، وهناك كتاب آخر سيصدر بالعربية بعنوان "سيرة عشب يستيقظ" عن الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين.
يذكر أن محمود السرساوي، عضو اتحاد الكتاب والصحافيين الفلسطينيين منذ عام 1985. صدر له: تنهدات الجفاف، شعر؛ بقايا الروح، شعر؛ حافة الشغف، شعر؛ الصوت والصمت في شعر محمود درويش، دراسة نقدية.
أول مجموعة كانت عام 1983. نال درع اتحاد الكتاب والصحافيين الفلسطينيين عام 2010 عن مجمل إبداعاته ونشاطه الثقافي. يعمل في الصحافة منذ عام 1988. أسس الملتقى الإبداعي العربي الأوروبي الأول في قبرص.
وهنا ننشر بعض النصوص من كتابه الذي سوف يصدر قريباً بعنوان "سيرة عشب يستيقظ":
حاولي مرة أخرى
لا شيء يمكنه النسيان
حتى النقطة التي وقفت مشدوهة بأصفادها بعد جملتك
كانت تبحث عن لمستي
هل تنظرين إلى أصابعك..
هل رأيت الملائكة المبتسمين في سعير موجاتها
كلهم أرادوا إفهامك أن هذا الطوفان صوتي
حتى المعصية وهي تحاصر ضحكتك
قالت خذني إلى البركان
حاولي مرة أخرى
الحديقة لي
الوردة الواثبة على فكرة السياج
رائحة الأعشاب الصاعدة مع هبوب الأرواح
التراب... الحصى... والعطر.. هل قلت العطر
هذا ما ينثره الساحر
عندما يعثر على يده التي سرقتها البئر
في العرض السابع على الخشبة
ومن "حالة الشغف"
الرائعة ابنة السحب المكتظة بحليب الجمر
جنون كمنجات على خصر النار
توثب جداول موسيقا في وله الحبق
الرائعة
بالشعر الشارد في نهم الطوفان
الشاهد على فجرين يطلعان من شتاء قديم
بأغصانه المدلاة على وجع العواطف
بأوراق فضتها الشاهقة
بالورد الأعزل حين يعود إلى غده
الرائعة بسمائين صغيرتين
تستدرجان صمت المعابد
تتلوان وصية الينابيع
وتهمسان في براكين أعوام خامدة
ما تيسر من آهات جارحة
تدور بها الأرض
يا للأرض من شفتين جارفتين في رعشة الزلزال
الرائعة بلحظتها
ذهب مرورها اللماح
دقته على باب الشروق
انتباه عسله في الطرقات
من قال الكتابة استبدال طبع الحواس
تشكيل أحلام في سطور
ونظرة واحدة منها
نظرة فقط
كافية لاكتشاف أبجديتنا الأولى
الرائعة
ثمالة هذا الذهاب البعيد
طلوع زوابعه من شباك الفضة
الشك الأخاذ
اليقين الضارب في شهقته
المكان الآسر بأكمله كرسي نواياها
الحضور أصابعها حين تقول
الغياب تلويحتها وقد امتزجت طيوره برنة الخلاخيل
الرائعة ابنة مطر مفاجئ ونشيد لا يكتمل
حناء النرجس توق الثعلب
خيط الحنين الخفي بين عودين
يتبادلان القلوب عند العزف
من قال للسماء حكمتها في شامة واحدة
على ابتسامة فرسها
وهي تجول في مضمار سلافتنا
من قال يمكن أن نحيا
دون امرأة تستحق أساطيرها.