الأثنين 3 تشرين الأول 2022 | 8:55 صباحاً بتوقيت دمشق
علاء ناظم

عربة جنائز رخيصة، قبر مستأجَر

عربة جنائز رخيصة، قبر مستأجَر
جورج بابازوف (1894 -1972) رسام وكاتب بلغاري.
  • الأحد 21 آب 2022

أقرأ الجسد الزجاجي برغبة الشراع المنتصب لمناديل التوديع
وأقيس دوائر العرض والطول في فكرة الماء
الموج يقتلع من فم السماء غيمة حمراء
تلطخت بعذرية الأسماك
غير مبالٍ بعدد الطبول التي ترافق موكب السلطان
ثمة صوت يعلو نشيجاً يشبه صوت باخرة الأغذية المسافرة لميناء الحرب
الغذاء غير صالح للأحياء
وحدهم الأموات يقضمون خبز التغريب
دعك من هذه الدعايات
بعد كل خطابٍ لرئيس الدولة غير قابل للتدوير
وحدها النفايات تصبح طعام الغرباء
أكياس البقالة، والمخالفة المرورية
بطاقة التموين
سلة النفايات المملوءة بتبغ المحاربين القدماء
حذاء الجندي القديم، العدم المزوَّر، خوذة باكر، وأخرى ثيب
خندق غير مستعمَل
يوضع في متحف الأوسمة التي حصل عليها جنرال الحرب الأخيرة
هو الآخر لم يكن يعرف لأي شيء كانت مفتعلة
وحدة المحالين للتقاعد
يشبه عربة الجنائز الرخيصة
العمال المدانين بجوع الخطيئة
آدم المنسي على رفوف القمم الطينية من زمن گلگامش الذي لم يبحث عن خلوده بقدر ما كان يبحث عند نهدٍ يواري حزنه فيه
عندما يجئ الفجر الرمادي
تصحو الحمائم على قباب الأضرحة المزركشة بدموع الغرقى
لا شيء يحدث، وحدك المنفي، وحدك غائب في حصة المواطنة المستورَدة
أنا، مسافر غير شرعي
يطادرني سوط بلادي
أحمل جواز مرورٍ يحمل ختم العبودية الأولى
حقائب الدمى كانت هدايا محرمة
لأنها لا تحمل تأشيرة الخمس
الحرب لا ذنب لها بعد الآن
نحن جئنا للحرب دون إذنٍ منها.