السبت 4 شباط 2023 | 2:36 صباحاً بتوقيت دمشق
أوس حسن

تحت سماء قديمة

تحت سماء قديمة
صورة لبركة "دموع أفروديت" في جزيرة ثاسوس اليونانية - (إنترنت)
  • السبت 9 نيسان 2022

هناك عشنا حاضراً أبدياً
كنا ملائكة أشقياء.. وأعمارنا كأعمار الآلهة
أين كل هذا الآن؟
الأسرار الحارسة
وعشب كان ينبت في قلوبنا
أين ذهبت تلك القهقهات والأوجاع الصغيرة
وعيون تنبض بالمحبة والأسى؟

كنت تسبح في نقطة دم
قفزت من سكين الذاكرة
كنت تمشي على حبل معلق بين الغيوم
ولم تسقط
رغم الريح التي اقتلعت عظامك
لم تسقط
ها أنت تراهم.. تحت سماء قديمة
وشمس أقل حمرة من الآن
ليس الغياب موجعا ً ولا قاسياً
الغياب هو أنك ما زلت
تمضي هناك...
وتمضي هنا....

فلا "هنا" لك… ولا "هناك"
الغياب أصوات ترتطم برأسك
وأنت وحدك الذي يتكرر دائما ً
وحدك الذي تشيخ... ثم تعود طفلاً
ثم تشيخ ....

وحدك الذي ترتعد خلف انعكاسك الغريب.
في ظلمة الأعماق أبصرت الفكرة وجحيمها
أبصرت سماءك الملطخة بالخوف

كنت وحيداً فقط
وحيداً كصخرة من دموع...