الثلاثاء 26 أيلول 2023 | 11:52 صباحاً بتوقيت دمشق
حسن عماد

خسرنا كل ما فينا

خسرنا كل ما فينا
جبر علوان - فنان عراقي
  • الأحد 20 آذار 2022

استحلت حرفاً هارباً في النص لا يدرك، وفوضى من لهاث حنيننا الماضي وقصتنا البعيدة...
لم يكن لليل أن يصدّق ما اقتبسنا من تراتيل الغزل
لم يبقَ حرف لم يعانق نجمة زرناها كي نعطي حكايتنا بريقاً دافئاً أو سحراً..
هنا انتهينا عند مفترق الحقيقة والخيال
قد قلت: "يدعونا الخيال لأن نستمر بالحلم ونطعن بالحقيقة"
كم خاننا الوقت ليزرع بين قلبيَنا بذور المستحيل
لم أكترث للحلم، قد كنت مليئاً بالحقيقة
هاهنا هدأت حكايتنا لينفصل الزمان عن الزمان، ويبقى للمكان هوية حمقى تلوّح بواقع لم يعننا في الأمس...
صارت لعنة الصمت سلاحاً قاتلاً للورد
صارت دهشة اللحظة خريفاً لابتسامات الحياة معاً
فلم نزهر ولم نورق ولم نصحُ لندرك كم ربيعاً فاتنا
بتنا نصارع برد روحيَنا بلفتات الضياع..
لم نترك شعلة في القلب تؤنسنا وتدفئنا، خسرنا كل ما فينا
خسرنا كل ما فينا.