الأربعاء 23 حزيران 2021 | 3:17 مساءً بتوقيت دمشق
نور طلال نصرة

لا أنتظر من الحبّ أجنحةً

 لا أنتظر من الحبّ أجنحةً
منذر كم نقش (1935- 2019) فنان سوري
  • الثلاثاء 27 نيسان 2021

سقطتُ في حلمكَ
مغشيّةً من السعادة
في وادٍ سحيق، أتعثّر بذبذبات صوتك
تراقصني نسمات الجرد البارد.
ألهذا أمضيتُ عمري أعصر كفيّ وأنفخ لأدفئهما؟!
*
اختنقتَ وأنتَ تعاتبني،
كنت تسأل: لماذا ابتعدتِ؟
وبدأتَ البكاء.
لكنّ الحلم كان أقصر من أن أردّ على سؤالك!.
*
هذا الكون لا يتسع لنا
ولهذا نلتقي فقط في الأحلام،
نتعاتب، نبكي، نتشاجر
ثم نستيقظ في ذهول.
ألا يوجد مكان في هذا الكون يحتمل عناق عاشقين؟
*
أخبرتُكَ مراراً
أنّي لا أنتظر من الحبّ أجنحةً؛
فالأجنحة للراحلين.
كنتُ أريد أن يشرق الصباح
على كلمةٍ أزهرتْ بالأمس.
*
تعودُ بقدمين خفيفتين
حتّى لم ألحَظ أنّ أحداً فتح الباب،
أو أطفأ التلفاز
وقال: نامي.
لقد تأخّر الوقت.
*
مذ رحلتَ
خيالي جامد،
لا يحيد عن درب درّاجتك في "رودينغ".
وقلبي لم يعُد يهبط مع رسائل قادمة من مطارات ميونخ وأربيل.
لم أعد أفكّر بمواعيد الاجتماعات والرحلات،
لكنّ صوتك عاد يوقظني مجدداً
كأنّك تنادي من أعلى نقطةٍ في صافيتا.