الخميس 13 أيار 2021 | 9:48 مساءً بتوقيت دمشق
معتز نادر

في العنف والسلام سنتعارك

في العنف والسلام سنتعارك
عبدالقادر الخليل، فنان سوري
  • الأثنين 3 آب 2020

إلى الصرخة الرّاحلة قرب نهر "الغانج" أهدي حريّتي
إلى القرميد المُعدم حول خاصرة "البنغال" أُرسل هديري
ما من شكّ؛ هادئ وأبديّ ذلك النهر العظيم
حيث الأطفال عراة وقريبون من حقيقةٍ ما
وحيث أجواء الرعب فوق التنك تهزأ بالتمدّن العصريّ
وتسحق الضجيج الطالع من بؤس الحداثة
إلى هناك سأرحل
إنّه هادئ وأبديّ ذلك النهر العظيم..
***
أيّتها الرياح ذات النفوذ، ذات الأنفة والكبرياء
غادري إلى صديقي المرح
غازلي عقله العصريّ وقودي الفتنة في داخله.. يا رياح
هو مثلي؛ أسير نظرته للجمال
ولأنّ للغرابة فتنة يغفو تحت جناحيها العالم
فإنّ للدهشة رغبة تستحق الأبديّة
وعندها سنتحاكى مع أشياء الكوكب؛ عن مؤلّفات الطبيعة
عن أركان المكان وعن ملياراتنا الماديّة المتحرّكة
في العنف والسلام سنتعارك
وفي خضّم الصراع يطير الخوف إلى غير رجعة

(من مسرحية القتل البسيط)