الثلاثاء 1 كانون الأول 2020 | 3:41 صباحاً بتوقيت دمشق
آنا عكاش

أنا النافذة

أنا النافذة
إدوارد هوبر(1882-1882) فنان أمريكي.
  • السبت 11 نيسان 2020

أنا السمكة..
أغمض عيني..
فأنسى ما رأته عيني الأخرى، منذ ثوان..
أنا الشجرة..
يتفرّع غصني.. طريّاً، أخضر..
فأنسى جرح رصاصة اخترقتْ جذعي..
حين اشتبكوا قربي.. منذ شهور..
أنا القمح..
أنبتُ بعد موسم مطرٍ دافئ..
فأنسى حقول سنابلي التي احترقتْ.. منذ عام..
أنا الريح..
أعبر وطناً..
فأنسى صرخة لامستْ أذني.. حين عبرتُ فوق وطنٍ آخر..
منذ ثوان..
أنا التراب..
احتويتُ أجسادهم قرب الشجرة ذات الرصاصة..
وغصنها الأخضر الطري..
أنا البحر..
يتخبّط موجي..
ازداد ملوحةً بعد أن أغمضتْ السمكة عينها..
فنستْ ما رأته بعينها الأخرى..
منذ أن خُلق الكون..
أنا النافذة..
أذكرُ تفاصيل وجوههم....
ينظرون عبري إلى امتدادِ المدى الغائب في الدخان..
أنا الوحيدة التي لن تنساهم..