الأربعاء 17 تموز 2019 | 8:10 صباحاً بتوقيت دمشق
من أرشيف مجلة الغاوون العدد (9) 1- ت 1-2008

من أرشيف مجلة الغاوون العدد (9) 1- ت 1-2008

  • الأثنين 1 تموز 2019


العدد التاسع من مجلة الغاوون فيه ملفّ حمل عنوان: بورتريه للهامش (قدّمت له زينب عسّاف) وضمّ المواد الآتية:
-فادي أبو خليل... الغيبة الصغرى محمد الحجيري – بيروت
-رامي يحيى: الإبداع أرزاق وائل السمري القاهرة.
-عبّاس اليوسفي: مبكراً وصلتك أيها الموت دون تجاعيد - حسام السراي بغداد.
-عبد الله العنزي... ذو الساقين الذي خسر واحدة - عذاري سويلم - جدّة.
-ياسر جاني: أحكّ حذائي (تمّام تلاوي - اللاذقية.
-عبد اللطيف الربيع... المقاعد الأمامية محجوزة وفارغة- محمد العبسي- صنعاء.
-عقيل علي... الطرد المنهجي والتصعلك الكحولي- علي الفوّاز - بغداد.
وإضافة الى هذا الملفّ نقرأ في العدد الجديد: أحمد حاطوم قبيل الوداع لشوقي أبي شقرا، إنني أكرهك أيها العبقري لشوقي عبد الأمير، عن معطف الماغوط وقصيدة النثر في سوريا لمنذر مصري، أبو العبر الهاشمي السوريالي الأول الذي سبق مقصُّه مقصَّ تزارا الجزء الثاني والأخير لشاكر لعيبي، حزام أوباما لزينب عسّاف... إضافة الى مواضيع وأخبار مختلفة.
وقدّمت سهى شامية في دفتر هذا العدد تجربة جريدة الكلب لصاحبها صدقي اسماعيل (مع مقتطفات من بعض أعدادها)، وهي تجربة شعرية صحافية من أطرف ما يكون لشاعر وصحافي يكاد يكون منسياً لدى الجيل القديم، ومجهولاً تماماً لدى الجيل الجديد: صدقي إسماعيل الشاعر السوري الذي كان يخطّ جريدة الكلب من أحد مقاهي دمشق الشعبية، صائغاً جميع أخبارها وحكاياها ومواقفها بالشعر الموزون والمقفى.
وضمّ العدد القصائد الآتية: التنكيل بسيرة الحب للكنتاوي لبكم، صدر بيت لجمال محمد إبراهيم، فانوس يجمع الضوء لمحمد مسعاد، ساعة نختصم بلا سبب لعمر عناز، المحارة لميريام كالاغان (ترجمة: لينا شدود).

الملف

أضواء المدينة للشعر ودراساته